مقالات مختارة

رسالة مفتوحة الى القمة العربية   28/03/2012

تجتمعون ملوكاً ورؤساء ووزراء وممثلين عن دول تعيش حالات حراك وثورات وتضج فيها اسئلة تبدأ بمصير الانظمة ومستقبل الشعوب والحريات والديموقراطيات وحكم الشريعة وتصاعد التيارات الاسلامية ودور الغرب في تقرير المصير والقضية الفلسطينية العالقة بلا حل ولا دولة ولا عودة ولا تنتهي عبر الصراعات المذهبية مع تنامي فتاوى التكفير والتفجيرات والخوف والتخويف من ايران ونفوذها.

تلتقون في بغداد وهي تحاول أن تزيح عنها غبار حكم البعث الصدامي الطويل مع كل ما رافقه من حرب مع ايران واحتلال للكويت ثم احتلال أميركي اسقطه وابقى العراق تحت سيطرته حتى اواخر العام الماضي في عاصمة ما زال دوي الانفجارات خبزها اليومي واتهامات السلطة لبعض أركان السلطة انهم ارهابيون موضع جدل كبير.

مع كل هذه الهموم، مع كل ما يحصل في سوريا وحولها والدم المهراق من كل ابنائها، مع الملف الكردي الموصول باقليم شبه مستقل في شمالي العراق وبمطالبات بمثله في سوريا، نطرح امامكم قضية بحجم تاريخ هي مستقبل المسيحيين في الشرق وبالتحديد في هذا العالم العربي. لا يعفيكم انشغالكم من ضرورة وضع هذا البند في أولوية اهتماماتكم، فعلى اساسه سوف يكتب اما ان العرب شعب يفهم ويقبل التنوع والتعدد ويحترم الحضارات وكل آخر ويعطيه حقوقه السياسية والثقافية في الدساتير، إما أنه احادي عنصري.

ان التكفيريين الالغائيين استهدفوا الكنائس ورجال الدين المسيحيين في أكثر من بلد، ويستمر البعض في اصدار فتاوى ضد مسيحيي الشرق، ويستمر تهميش المسيحيين في الوزارات والمجالس النيابية والإدارة، ومعه وبسبب القلق والعنف والحروب تتزايد مشاريع الهجرة مما يشكل نزيفاً حاداً قد يصل اذا استمر الى افراغ هذا الشرق من مسيحييه.

لا داعي للكلام التاريخي عن ان المسيحيين من هذا الشرق وله وهم ابناؤه الاصيلون. القضية ليست آيات ولا بحثاً لاهوتياً ولا حواراً دينياً، انه ثقافة ترفض الكراهية وتنادي بالمساواة والمواطنة بالفعل والقوانين وليس بالتنظير ودون تمييز ودون ذمية.

فهلْ يطلع من مؤتمركم رسالة واضحة على اختلاف الانظمة انكم كلكم مؤمنون بالتنوع ومصرون على حقوق كاملة لكل أطياف المجتمعات وتمثيل صحيح لكل مكوناته ورفض كل تعد وكل تهجم وكل فتوى ضد أيّ اثنية او قومية او دين او مذهب.

ان مسيحيي الشرق مصرون على دورهم وتجذرهم، ومعنيون في اي عروبة ستنتصر واي إسلام سيكون الوجه الناصع لهذه الأمة فهلْ انتم على قدر هذا التحدي؟



حبيب افرام

رئيس الرابطة السريانية

رئيس أسبق للاتحاد السرياني العالمي

أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé