مقالات مختارة

800 مدني نصفهم من المسيحيين مهددون بالموت جوعا في حمص   22/06/2012

وكالة (آكي) الايطالية للأنباء/
أطلق المدنيون المحاصرون في حمص نداء جاء فيه "انقذونا فنحن جائعون"، مطالبين بتدخل المنظمات الإنسانية هذا ويزداد الوضع سوءا على نحو كبير لما يقارب ثمانمائة مدني (نصفهم من المسلمين السنّة والنصف الآخر مسيحيين) المحاصرين وسط مدينة حمص، يعيشون في حالة من الذعر في خضم القصف والقتال، كانوا قد طالبوا الجمعة الماضية طرفي النزاع في المدينة بإخلاء سبيلهم.
ونقلت مصادر محلية لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية من اللجنة التي تتفاوض مع الجيش والمتمردين من أجل ضمان حرية وسلامة المدنيين، أن "العائلات المحاصرة ليس لديها طعام، ولم تصل أية إمدادات منذ عدة أيام، وخطر الموت جوعا يهدد الجميع"، فضلا عن "عدم وجود أدوية، وهناك مسنّون وأطفال في حالة صحية حرجة، ويلزم تدخلا إنسانيا عاجلا" حسب قولها
ووفقا للمصادر ذاتها فقد "قال المتمردون المتحصنون في المدينة بأنهم قد يسمحون باخلاء سبيل المدنيين في المساء بعد الساعة التاسعة"، لكن "عند تلك الساعة ومع حلول الظلام، يبدأ حظر التجوال بالنسبة للمدنيين، وإن خرجوا الى الشارع فسيُقتلون بسهولة في تبادل اطلاق النار، لذلك لا أحد منهم سيتحرك" وفق تأكيدها
وأضافت الوكالة الفاتيكانية أنه "في الوقت الذي أعلن فيه المراقبون الأمميون أنهم سيغادرون البلاد"، فإن "لجنة التفاوض المتألفة من علمانيين ورجال دين وقادة من المجتمع المدني، تدعو على الأقل إلى وقف اطلاق النار لبضع ساعات للسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى حمص"، لكن "حتى الآن لم يقبل بهذا أي من الطرفين المتنازعين"، وخلص مصدر (فيدس) بالقول "علينا أن نضمن أيضا أنه إن تم منح هذه المساعدات، كما نأمل جميعا، أن تصل إلى الأسر المحتاجة بالفعل وألا تُصادَر" على حد تعبيره.


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé