مقالات مختارة

مجلس كنائس الشرق الأوسط ندّد بالعنف وشدّد على التمسك بالأرض والعزوف عن الهجرة   15/06/2012

دعا مجلس كنائس الشرق الأوسط الى "نبذ العنف والعودة الى الحوار والتمسك بالحرية والديموقراطية والسلام وحقوق الانسان دعما للاستقرار والأمن".
اجتمعت اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق الأوسط برئاسة الكاثوليكوس آرام الاول في كاثوليكوسية الارمن الارثوذكس في انطلياس.
في مستهل الاجتماع عبّر آرام الأول عن حزن المجلس لفقد البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مشدّدا على "دوره الفاعل في العمل المسكوني في مجلس الكنائس العالمي ومجلس كنائس الشرق الأوسط، حيث كان احد رؤسائه لدورات عدة"، وتمنى للكنيسة القبطية الارثوذكسية التوفيق في انتخاب خلف له.
وناقش المجتمعون جدول الأعمال المقترح واستمعوا الى تقرير الأمين العام الأب بطرس روحانا، وناقشوا التقارير المالية والادارية المتعلقة بالمجلس والهيكلية الجديدة المقترحة له، وعرضوا علاقة المجلس بالمؤسسات المسكونية العالمية.
وتوقف المجتمعون أمام "الظروف المأسوية التي تمرّ بها المنطقة وانعكاساتها على حياة المواطنين"، ودعوا الى "نبذ العنف والعودة الى الحوار والتمسك بالحرية والديموقراطية والسلام وحقوق الانسان دعما للاستقرار والأمن في هذه المنطقة مهد المسيحية". وشدّدوا على "تمسك المسيحيين بأرضهم والعزوف عن الهجرة لأنهم مكون رئيسي وأصيل للمجتمع في هذه المنطقة، وهم متجذرون فيها يتشاركون مع كل المكونات الأخرى في مجتمعهم تاريخا حاضرا ومستقبلا، ويتطلعون الى عيش مبني على مبادئ الكرامة الانسانية والمواطنة والمساواة والحرية والعدالة والاحترام المتبادل".

عن النهار

رابط


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé