مقالات مختارة

منذر صباح مرقس: ندعو البرلمان العراقي لحماية المسيحيين فى العراق   22/07/2012

إم سي إن/من رمزى ياكو/ 

كشف منذر صباح مرقس رئيس مجلس عشائر السريان في برطلة النقاب عن وجود تهديدات تستهدف المسيحيين فى العراق، وأوضح بقوله إن هذه الإستهدافات بدأت منذ عام 2003 من خلال محاولات كثيرة لتغيير ديموغرافية المنطقة، وخاصة بعد توافد أعداد كبيرة من المسيحيين إلى منطقة سهل نينوى وبرطلة بسبب الظروف الأمنية التي عصفت بالعراق وأدت إلى صراعات طائفية فى الفترة الأخيرة حيث نزح الكثيرون ممن تعرضوا لضغط الإرهاب القاسي الذي طال كل أطياف الشعب العراقي وخصوصاً أبناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري- المسيحي، في جميع محافظات العراق، مما أدى إلى تهجيرهم ونزوحهم إلى مناطق سهل نينوى والمناطق الآمنة الأخرى والقسم الأكبر إضطر للهجرة خارج العراق.
أكد مرقس فى حواره لـ "ام سى ان "أن الهدف من هذه الإستهدافات افراغ العراق من المكون المسيحي الذي ينتشر في عموم العراق تاريخيا، كونه مكون أصيل ذو حضارة وعمق تاريخي يشهد له الجميع في وجوده على أرض ما بين النهرين، ولكن في الفترة الأخيرة تصاعدت وتيرة هذه الإستهدافات من حيث واقع ملموس على الأرض.
أضاف مرقس :رغم أن شعبنا إستبشر خيرا بإنهاء هذه التجاوزات في ظل النظام الديموقراطي الجديد ورفع المظالم عنه ، إلا أن الذي حدث عكس ذلك، من خلال تخصيص قطع أراضي أو بناء مجمعات إستثمارية خارج احتياجات المنطقة وكذلك وجود طلبات عديدة لبناء دور عبادة مختلفة والتي من شأنها تحجيم خصوصية أبناء شعبنا "المسيحي" في مناطق تواجدهِ وإعادة تفعيل قرار 117 لسنة 2000، والمتضمن توزيع هذه الأراضي على فئات من غير المسيحيين السريان علما هذه الأراضي تعود إلى شعبنا الكلداني السرياني الآشوري المتواجد في برطلة.
شدد مرقس بقوله : هذا التغيير يؤثر بشكل مباشر في المستقبل القريب على تواجد شعبنا في مناطقه التاريخية، من خلال عملية الهجرة والتي ستؤدي إلى تناقص أعداده، وهذا سيؤثر على دوره في العملية الانتخابية من خلال تناقص أعداده وزيادة إعداد المكونات الأخرى في مناطقه نتيجة للتغيير الديموغرافي الحاصل في مناطقه، وكذلك تأثيره على خصوصية المنطقة وثقافة أهلها بما لديهم من موروث حضاري وتاريخي، وسيبرز تأثيره على كل المجالات الحياتية الأخرى .
وعن بيانات التنديد الصادرة عن العديد من الجهات الدينية والحزبية والجماهيرية قال مرقس: نحن في مجلس عشائر السريان والمؤسسات الكنسية والمدنية والهيئات العاملة نعتبر بيانات التنديد الصادرة ضد إستهدافات المسيحيين، بأنها الخطوة الأولى في مسيرة الألف ميل، وبالتأكيد لنا إجراءات قانونية أخرى باتجاه هذا الموضوع في حال لمسنا إن هذه الإجراءات المتخذة حالياً لا تحقق مطاليب وحقوق شعبنا، وبهذا سنكون قادرين على إستنباط وسائل وسبل كفيلة بالوصول إلى أهدافنا في حماية أبناء شعبنا بالطرق القانونية والدستورية وحسب متطلبات المرحلة، وأظن إن الحكومة العراقية سوف تلبي طموح أبناء شعبنا في برطلة وسهل نينوى حرصا منها على هذا المكون الأصيل .

عن قناة عشتار الفضائية


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé