مقالات مختارة

اذبحونا واشربوا دمنا! الى الاب فادي حداد *   30/10/2012

اذبحونا واشربوا دمنا! الى الاب فادي حداد *

بقلم حبيب افرام

حلالٌ ذبحنا.

لا دين لا مذهب لا فكر لا عقيدة لا فتوى لا بشر

يقبل أن يذبح انسان، فكيف برجل دين مسيحي صليبه محبة.

من أنتم؟

من أي كهوف أتيتم. من أي عصر من أية جاهلية.

لا يمكن أن تبرروا. ان تقنعوا أحداً أن ما تقومون به من شرائع الله.

ما هو أخطر من هذه السلسلة من ذبح مطارنة ورهبان، من تفجير كنائس، ومن تهجير شعوب هو هذا السكوت الخنوع المذل القاتل.

حين لا ثتور البلاد العربية لأن صورتها صارت مجازر وارهاباً

ولا الدول الاسلامية لأن من اختطف الاسلام شوّه وجهه

ولا الدول الغربية كأنها غير معنية إلا بمصالحها.

وحين نجبن نحن مسيحيي الشرق. نرقب يغباء مذهل حتى يأتي دورنا من طورعابدين، الى اورميا، الى سيميل، الى جبل لبنان، الى الموصل، الى حلب، الى بيت لحم. ثم ماذا؟

اذا كان كل هذا الموت لا يحركنا. فنحن الاموات قبل أنْ ندفن.


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé