بيانات صحفية / مواقف

كم بلغ عدد الكنائس التي تدمرت في سوريا   15/09/2013

عنكاوا كوم /(تيلي لوميار)

أكثر من ثلاث وثلاثين كنيسة تدمرّت في مختلف أنحاء سوريا منذ اندلاع الأزمة قبل نحو ثلاثين شهراً, فيما تراوحت الأضرار مابين متضررة جزئياً أو بشكل كبير. هذا ما وثّقته الشبكة السورية لحقوق الإنسان معلنة أن الكنائس التي استهدفت شملت عشر كنائس في محافظة حمص، وسبعة في محافظة حلب و5 في محافظة دمشق، و5 في محافظة دير الزور، و3 في محافظة اللاذقية، واثنتان في محافظة إدلب، وواحدة في محافظة الرقة. ونوّهت الشبكة بأن الحرب المندلعة بين طرفي النزاع "لم تميز بين دين وآخر في عمليات القصف"، وذكّرت بأنه تم تدمير "1451 مسجداً، وأكثر من 3700 مدرسة، وقرابة الـ270 مشفى، ليصبح مجموع ما تم تدميره في سوريا قرابة الثلاثة ملايين مبنى، من بينها أكثر من 850 ألف منزل مدمرة بشكل شبه كامل.

الحرب الدائرة في سوريا أثبتت بعد سنتين ونصف أنها تدمر ليس فقط الانسانية والانسان وإنما أيضا التاريخ والحضارة والتراث, فدير صيدنايا الذي يعتبر من أشهر الأديرة في سورية لم ينأى من الاحداث ، وفي 29 من الشهر الأول من العام 2012، استهدفت مجموعة مسلحة الدير الواقع في ريف دمشق، بقذيفة هاون اخترقت الناحية الشمالية لإحدى غرف الدير محدثة فتحة فيه حيث حالت العناية الإلهية دون انشطار وانفجار القذيفة بينما كانت الغرفة مشغولة بالراهبات واليتامى، واقتصرت الأضرار حينها على الماديات فقط. الكنيسة الإنجيلية العربية في حلب.و بعد تحول مبناها إلى خط تماس وبعد أن حاول المسلحون السيطرة عليه انهار بشكل كامل.

وفي حلب أيضا تعرّضت كنيسة القديس كيفورك للأرمن الأرثوذكس لدمار وحرق كثير من أجزائها وذلك بعد قيام مجموعات مسلحة بتفجير عبوات "مولوتوف" الحارقة داخل الكنيسة مما أدى إلى احتراق معظم أجزائها إضافة لتدمير المدرسة التابعة لها "مدرسة بيت لحم".

الى حمص الى كنيسة أم الزنار التي قلما يُعرف عنها أنها أول كنيسة مسيحية تشيد في العالم، وأقدم كنيسة على وجه الأرض، بنيت عام 59 م، كما تعتبر من أقدم وأشهر كنائس السريان الأرثوذكس، ويعود سبب التسمية (أم الزنار ) إلى حزام السيدة مريم العذراء المحفوظ داخل الكنيسة. هذا كان في الماضي أمّا اليوم فالكنيسة محترقة ومدمرة بعد سرقة محتوياتها بالكامل.نبقى في حمص حيث تعتبر كنيسة الأربعين شهيداً في حمص من أقدم الكنائس في المحافظة وهي الكنيسة الرئيسية للروم الأرثوذكس وقد تعرضت لدمار كبير جراء ضراوة المعارك في محيطها. ونذكر أيضا كنيسة مار الياس بالقصير, التي هي أيضا تضررت نتيجة المعارك التي عصفت بالمدينة.

وكان آخر الاستهدافات بلدة معلولا الاثرية التي باتت في الاونة الاخيرة مسرحا لاقتتال, والتي تكافح ترانيم الصلاة وأدعية السلام التي تصدح مع أجراس أديرة وكنائس معلولا، أصوات الرصاص.


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé