بيانات صحفية / مواقف

رام الله تستقبل النور المقدس القادم من القدس   19/04/2014

استقبلت مدينة رام الله، السبت، النور المقدس القادم من القدس، بمشاركة جموع غفيرة من المواطنين، تقدمهم رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومحافظ رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام ورئيس البلدية المهندس موسى حديد وقادة الأجهزة الأمنية وعدد من الشخصيات الاعتبارية وممثلي الفصائل الفلسطينية ورعاة الكنائس في المدينة ولفيف من الكهنة ورجال الدين المسيحي.

وانطلقت مسيرة النور من دوار المنارة مروراً بالشارع الرئيسي وصولاً الى كنيسة التجلي للروم الأرثوذكس، يتقدمها فرق الكشافة التي عزفت الحانها الشجية ابتهاجاً بالمناسبة.

ووجه رئيس الوزراء التهنئة لكافة المسيحيين ولكل أبناء الشعب الفلسطيني لمناسبة حلول عيد الفصح المبارك، واعتبر أن هذا العيد يحمل تباشير التهليل بالفرح وبالمستقبل الواعد.

من جانبها، قالت غنام "إن هذا العيد وإن كان يشكل عيداً دينياً فهو يشكل أيضاً عيداً وطنياً لكل أبناء شعبنا بمسلميه ومسيحيه". وأضافت "سنحتفل بهذا العيد إن شاء الله في كنيسة القيامة في القدس الشرقية العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، وقد تحققت تطلعات شعبنا في الحرية والاستقلال".

بدورهم، وجه مجلس رعاة كنائس رام الله التهنئة لكافة المسيحيين في المدينة وفلسطين وكافة أنحاء العالم بمناسبة عيد الفصح المبارك، متضرعين الى الله العلي القدير ان يمنح بلادنا السلام والأمن.

وفي ساعات المساء، اقيمت الصلوات والقداديس الاحتفالية في كنائس المدينة المختلفة.

 


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé