بيانات صحفية / مواقف

غداة خطف الأب جلوف وعدد من المسيحيين، البطريرك لحام يدعو إلى تضامن بين المسلمين المعتدلين والمسيحيين   09/10/2014



"يجب أن يواجه العالم هؤلاء المتطرفين الذين يرتكبون أعمال العنف ويشكلون خطرًا على الجميع. يجب أن يعبّر المسلمون والمسيحيون عن شجب ثابت. هناك حاجة ماسة لوحدة نوايا في الإسلام وفي العالم العربي"، هذا ما صرح به البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بعد خبر خطف الأب حنا جلوف ونحو 20 من أبناء رعيته في الليلة بين 5 و 6 من تشرين الأول الجاري، بحسب ما أوردت جريدة لوسيرفاتوري رومانو في عدد اليوم.

وقد أعلم موقع حراسة الأراضي المقدسة التي ينتمي إليها الأب حنا المخطوف أنه تم خطف المسيحيين المذكورين مِن قِبَل جبهة النصرة في بلدة القنية في شمال البلاد.

وأعلمت الجماعة المسيحية المحلية أن عملية الخطف تمت بعد أن زار الأب جلوف، البالغ من العمر 52 عامًا، المحكمة الإسلامية لكي يستنكر أعمال التنكيل التي يتعرض لها المسيحيون، وفي ما بينها التعرض للراهبات ولديرهنّ.

وقد وجه الفرنسيسكان دعوة للصلاة من أجل الراهب المخطوف ومن أجل الجماعة المحلية، ولأجل جميع ضحايا "هذه الحرب المأساوية والتي لا معنى لها".


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé