بيانات صحفية / مواقف

رئيس أساقفة الموصل يرحب بموقف السينودس من عائلات العراق   15/10/2014

عبر رئيس أساقفة الموصل للكلدان المطران إميل شمعون نونا عن ترحيبه الكبير بالرسالة التي صدرت لأيام قليلة خلت عن المشاركين في أعمال الجمعية العمومية الاستثنائية الثالثة لسينودس الأساقفة، والتي شاء من خلالها آباء السينودس أن يسلطوا الضوء على أوضاع العائلات المتألمة في الشرق الأوسط. عبر المطران نونا عن هذا الموقف خلال مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الكنسية آسيا نيوز مشددا على أهمية حضور بطريرك بابل للكلدان لويس ساكو وباقي البطاركة في روما ليقدّموا صورة واضحة عن أوضاع اللاجئين في المنطقة وليعرضوا التحديات التي ينبغي مواجهتها.

وشدد سيادته على صعوبة الأوضاع التي يعيش فيها اللاجئون والتي تزداد سوءا مع مرور الوقت لأن هؤلاء الأشخاص لا يرون بوادر أمل في العودة قريبا إلى ديارهم. وقال إن الكنيسة المحلية تبحث عن شقق سكنية للإيجار كما أنها تسعى إلى إيجاد حلول بديلة نظرا لعدم توفر العدد الكافي من المساكن لتأوي كل اللاجئين. لم تخل كلمة رئيس أساقفة الموصل من الإشارة إلى الظروف الحياتية الصعبة للأسر التي سُلخت عن أرضها وتقيم حاليا في الخيم والمدارس الرسمية أو تتقاسم الشقة السكنية نفسها مع عائلات أخرى. واغتنم المسؤول الكنسي العراقي فرصة انعقاد سينودس الأساقفة في روما ليطالب المشاركين بإيلاء اهتمام أكبر بالظروف الصعبة التي تعيشها هذه الأسر النازحة.

وإزاء التهديد الخطير الذي تواجهه حاليا محافظة الأنبار وإمكانية تقدم مقاتلي داعش جنوبا للسيطرة على العاصمة بغداد وأجزاء كبيرة من البلد العربي قال رئيس أساقفة الموصل للكلدان إن معظم اللاجئين يعيشون اليوم حالة من اليأس وقد بدا جليا أن تنظيم الدولة الإسلامية هو أقوى من غارات وقصف قوات التحالف الدولي. وفي وقت فقد فيه هؤلاء أمل العودة إلى ديارهم، تسعى الكنيسة المحلية إلى مد يد العون للعائلات التي تقيم في الخيم والمدارس والقاعات التابعة لمختلف الرعايا والأبرشيات وقال: "إننا نبذل ما في وسعنا لمساعدة هؤلاء الأشخاص على العيش في ظروف أكثر إنسانية"، معربا عن امتنان السلطات الكنسية المحلية للمساعدات والتبرعات التي تصل من أنحاء العالم كافة.

 


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé