بيانات صحفية / مواقف

الاتحاد الآشوري العالمي فرع استراليا و نيوزيلند   03/09/2012

في 22 آب 2102 ، تحدث السيد كريس هايز، عضو البرلمان الفدرالي لمنطقة فاولر لحزب العمال

الاسترالي، عن عرض الفيلم "تحد الحذف" الذي يصور محنة مأساة المسيحيين الآشوريين في العراق وعن

محن حقيقية تقشعر لها الأبدان. فقال" إن عرض الفيلم الوثائقي كان فعالا جدا في تقديم العديد من القصص

التي لا توصف عن الحالة الرهيبة التي تخضع لها العديد من الأقليات، لذلك فإنني أعتقد اعتقادا قويا أنه ينبغي

الاعتراف بالوضع في العراق".

وفيما يلي إيجاز للكلمة التي ألقاها السيد هايز في البرلمان الاتحادي:

:) السيد هايز)فاولر( ) 04:91

في الأسبوع الماضي كان لي شرف استضافة عرض الفلم الوثائقي، "تحد الحذف"، المقدم من قبل

الاتحاد الآشوري العالمي - فرع استراليا. الفيلم هو من إنتاج المخرج الأمريكي الشاب: أندريه أنطون،

ويصور محنة الكثير من الأقليات المسيحية في العراق، من الآشوريين والكلدان الكاثوليك، وكذلك أتباع

يوحنا المعمدان، المندائيين، والجماعات الأخرى المهمشة.

لقد تكلمت من هذا المكان في العديد من المناسبات عن الحالة الرهيبة التي تجد نفسها هذه الأقليات،

بعد إشتراك دول التحالف في العراق في عام 2112 . حيث تتعرض هذه الأقليات لأعمال مروعة من العنف

والاضطهاد المبرمج إلى حد الموت في الكثير من الأحيان. كما تتعرض الأقليات هذه الى الخسارة في تراثها

وثقافتها ولغتها وتجبر على مغادرة وطنها التقليدي.

منذ عام 2112 ، قدرت الكنيسة الكاثوليكية أن أكثر من مليون مسيحي هرب من العراق، تاركين

منازلهم بهدف الحفاظ على حياتهم. لقد هربوا الى الدول المجاورة كسوريا والأردن وتركيا ومصر:

معرضين انفسهم في بعض الحالات الى مصاعب جمة. حيث تعرض العديد منهم الى احداث مؤلمة للغاية

نتيجة الاضطرابات السياسية الأخيرة في بعض هذه البلدان. وهناك تقارير قد وصلت قبل أسبوعين تشير الى

نشر فرق الموت في سوريا لإبعاد العديد من الأقليات المسيحية عبر الحدود الى العراق.

ان تفاقم الاوضاع السيئة للأقليات الأصيلة والمسيحية في الشرق الأوسط جعلت من عرض فيلم "تحد

الحذف" في الأسبوع الماضي أن يكون في الوقت المناسب. لأن في نفس الاسبوع وفي هذا المكان ناقشنا

قوانين الهجرة في استراليا.

هناك العديد من الأفراد الذين فروا من العراق والذين قضوا وقتا في مخيمات اللاجئين في الدول

المجاورة وكانوا محظوظين بما فيه الكفاية للوصول إلى أستراليا كلاجئين: ويعيش العديد من هؤلاء الناخبين

في منطقتي في فاولر. لقد انتظروا بصبر في مخيمات اللاجئين حتى يأتي دورهم للحصول على فرصة في

حياة جديدة هنا أو في البلدان الأخرى المحبة للسلام والتي تفتح أبوابها بصورة منتظمة للاجئين على الأسس

الإنسانية. ولقد اضطر العديد منهم إلى ترك أسرهم على أمل أن يأتي يوم سيتم فيه جمع شملهم في بلد مثل

أستراليا.

ومثل هؤلاء الناس يريدون التأكد من أن التغيير في سياسة الهجرة لدينا سيزيل أي مزايا أو معاملات تفضيلية

لأولئك الذين يختارون أن تدفع العناصر الإجرامية، والمهربين، لهم تذكرة في اتجاه واحد لهذا البلد. أنهم

يريدون أن يتأكدوا من أنه إذا كان اهاليهم أو أقاربهم قد تقدموا بطلب للحصول على اللجوء بأنه سيتم التعامل

معهم بطريقة منظمة ونزيهة في هذا البلد. إزالة أي نوع من المعاملة التفضيلية للوافدين من خلال القوارب

الغير النظامية في الخارج ، كان جانبا من تقرير لجنة الخبراء التي اعتمدته في الاسبوع الماضي . من جانب

آخر تلقى القرار الذي يتضمن زيادة كمية اللاجئين المقبولين إلى 21،111 سنويا والذي يهدف في نهاية

المطاف إلى زيادة عددهم إلى 20،111 في خلال الخمس سنوات القادمة ترحيب كبير من قبل أولئك الذين

يشعرون بظرورة الاستجابة الإنسانية الحقيقية لمعانات اللاجئين ، وان اعتماد هذه التوصية يدل على الرحمة

التي لدى استراليا تجاه اللاجئين.

كما يتضح من فيلم السيد انطون، ان الاعداد الكبيرة من أولئك الذين وصلوا الى بلد

مثل استراليا هي الفرصة الوحيدة لهم للبقاء على قيد الحياة. وأود أن أشكر منتج الفيلم: السيد أندريه أنطون،

والسيد إلمر آبو، الذي ساعد في الإنتاج، لقدومهم من الولايات المتحدة بهدف إيصال صوت أولئك الذين

يعانون من هذا المصير المرعب. وأود أيضا أن أشكر السيد هرمز شاهين، نائب السكرتير العام للاتحاد

الآشوري العالمي، والسيد ديفيد ديفيد، رئيس اتحاد الجمعيات الاشورية الاسترالية )ألفدريشن(، والسيد بين

جبرو، للتحضيرات التي قاموا بها لهذه الزيارة الى كانبيرا، ولكل ما يقومون به من جهد لحماية حقوق

الإنسان الآشوري والأقليات الأخرى في العراق.

وأود أيضا أن أشكر جميع الأعضاء الذين حضروا عرض الفلم في الاسبوع الماضي لإظهار دعمهم

لنضال هذه الأقليات في العراق. سيدتي نائب رئيس مجلس النواب، لدينا مسؤولية أخلاقية لمساعدة هؤلاء

الناس في للعيش بسلام.


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé