بيانات صحفية / مواقف

الشرطة الباكستانية تعتقل (الامام) صاحب الشكوى ضد المسيحية المتهمة بالإساءة للإسلام   03/09/2012

في تطور مثير في القضية التي تثير اهتمام العالم كله، اعتقلت الشرطة الباكستانية اليوم ، الامام حافظ محمد خالد شيشتي الذي يقف وراء الشكوى على (ريمشا) الفتاة المسيحية المتهمة بالاساءة للاسلام، لدوره في تزوير وثائق اتهامية ، وامرت محكمة في اسلام اباد بتوقيف شيشتي لاسبوعين، وذلك خلال جلسة جرت وسط اجراءات امنية مشددة.

وقال منير حسين الجفري ، المحقق في الشرطة لوكالة (فرانس برس) " ان الامام خالد شيشتي اوقف بعدما اكد مساعده مولوي زبير وشخصان آخران للقضاء انه وضع صفحات من المصحف على الاوراق المحترقة التي جلبها له شاهد". ، مضيفا ان مساعد الامام والشهود توسلوا اليه بالا يقدم ادلة مزورة.

واوضح الجفري ان "الامام شيشتي قال " انها الطريقة الوحيدة لطرد المسيحيين من هذا الحي".

وتابع الجفري "بوضعه صفحات (من المصحف) على رماد قام بتدنيس القرآن وهو بذلك اصبح متهما ايضا بالاساءة الى الاسلام".

وكان شيشتي صرح انهم "ارتكبوا هذه الجريمة (التي تتهم بها ريمشا) لاستفزازنا اكثر، كل هذا حصل لاننا لم نوقف مبكرا نشاطاتهم المعادية للمسلمين".
وقال راو عبد الرحيم ، محامي المتهم "إن الاتهامات باستخدام وثائق مزورة وبالاساءة للاسلام تهدف الى (تخريب) ملفنا ضد ريمشا" ، متهما السلطات بفبركة هذه الرواية الجديدة للوقائع.

وكان قاض باكستاني قد ارجأ الى غد الاثنين جلسة مخصصة للافراج المشروط عن (ريمشا) وطلب من الشرطة التحقيق في صلاحية طلب اطلاق سراحها بشروط لانه لم يوقع من قبل الفتاة او والدتها كما يشترط القانون.

وتفرض باكستان عقوبة الاعدام على الذين يوجهون اهانات الى النبي محمد والسجن مدى الحياة على من يحرق مصحفا ، حيث اصبح هذا القانون موضوعا متفجرا اذ يؤيدوه الاسلاميون المتشددون ويعارضه الليبراليون، وقد امتنعت الحكومة عن تعديله على الرغم من ضغوط الاسرة الدولية.

وريمشا فتاة امية تبلغ من العمر حوالى 14 عاما وتقيم في حي مهرباد الفقير في ضواحي العاصمة اسلام اباد، وهي موقوفة منذ اكثر من اسبوعين بعدما اتهمها جيرانها باحراق اوراق تحتوي على ايات من القران ، حيث قام الامام حافظ محمد خالد شيشتي بتعبئة اتباعه ومارس ضغوطا على الشرطة لتوقيفها، واحتلت القضية بسرعة عناوين الصحف في باكستان ، كما عبرت عدة دول من بينها الولايات المتحدة وفرنسا والفاتيكان عن تأثرها بها ، لكن الشهادات الجديدة تشير الى ان القضية مفبركة من قبل الامام شيشتي من اجل ادانة الفتاة.

وقد تدهورت العلاقات بين المسلمين والمسيحيين في حي مهرباد الشعبي في الاشهر الاخيرة بسبب خلافات ثقافية وعقارية، واخذ مسلمون على مسيحيين انهم يعزفون الموسيقى التي تسمع في الحي في اوقات الصلاة في بعض الاحيان كما انهم يريدون استعادة اراض يقيم عليها مسيحيون ، كما ذكر شهود عيان.


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé