بيانات صحفية / مواقف

بيان صادر عن الرابطة السريانية   10/09/2012

عقدت الرابطة السريانية اجتماعها الدوري في مقرها في الجديدة برئاسة حبيب افرام وتداولت في أمور متنوعة واثر اللقاء اذاع الأمين العام جورج اسيو البيان التالي:

أولاً: ترحب الرابطة بزيارة البابا بندكتوس السادس عشر الى لبنان في بادرة شجاعة وأمل. وتدعو الى المشاركة الكثيفة في كل النشاطات لأن وجود قداسته عنوان تجديد الرجاء في حضور المسيحية المشرقية ودورها.

ثانياً:  تعبر الرابطة عن ارتياحها التام لانعقاد المجمع المقدس السرياني الارثوذكسي في لبنان للمرة الثانية في تاريخه، بسبب الوضع الامني من سوريا. وهي اذ ترحب بأحبار الكنيسة في كل العالم وعلى رأسهم البطريرك زكا الأول عيواص ترجو ان يحمل المجمع هم شعبنا في هذا الزمن الصعب، وخاصة في ظل هجرة متسارعة من سوريا بعد أن ضربنا في الصميم في أحداث العراق.

ان مسؤولية بث روح الصمود والبقاء والتجذر في عقول وقلوب ابنائنا رغم كل المصاعب هو أول رسالة لنا لئلا تصبح كنيستنا مغتربة ولئلا تتحول أديارنا ومقدساتنا الى متاحف.

ان المطلوب دينامية روحية وإدارية وسياسية واعلامية تواكب ما يجري في المنطقة وتضع الجميع أمام محك الله والتاريخ.

ان مسؤولية بقاء المسيحية المشرقية قرارنا ثم مسؤولية عربية واسلامية قبل أي شيء.

ثالثاً:  تدين الرابطة ظواهر تنامي العنف والحقد في المنطقة. فمن التفجيرات ضد الحسينيات والجوامع في العراق، الى الاغتيالات والهجمات على النوادي الليلية في بغداد الى بيانات ضد الوجود المسيحي في بلاد الرافدين تدعوه للهجرة مثل "احملوا حقائبكم وارحلوا" "ولا مكان للمسيحيين" الى إهانة مقدسات مسيحية في ذوق مكايل، الى كل مشاهد الدمار في سوريا سلسلة تنذر بأن وضع الانسان وكرامته في الحضيض.


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé