بيانات صحفية / مواقف

المطران عون: الأوضاع السياسية بالشرق تزيد خطورة على الوجود المسيحي   12/09/2012

أوضح راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون في لقاء مع الإعلاميين أن "زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر الى لبنان تحمل الكثير من المعاني، والأهمية كبرى ليس فقط للكنيسة في لبنان بل لكل المسيحيين في الشرق الاوسط وكل بلدان الشرق، والبابا سيسلمنا الارشاد الرسولي للسينودس الذي عقد في روما العام 2010 بمشاركة الاساقفة الكاثوليك في الشرق الاوسط وممثلين لكل الاساقفة في كل العالم، وكان موضوعه وضع المسيحيين في الشرق الاوسط ودور الكنيسة على صعيد الشركة والمحبة".
وتابع: "هذا الارشاد هو خريطة طريق بالنسبة إلينا كمسيحيين في لبنان وفي كل الشرق الاوسط، وكلنا يعلم كم أن المسيحيين بسبب الاوضاع السياسية والاقليمية يتعرضون للصعوبات، وهم معرضون للكثير من التجارب والهجرة وترك بلدهم الام، ولم يكن الفاتيكان والبابا بامكانهم أن يبقيا لامبالين تجاه هذا الوضع الذي يزداد يوما بعد يوم صعوبة وخطورة بالنسبة للوجود المسيحي في الشرق الاوسط، لذلك فالبابا في زيارته يحمل لنا هذا الارشاد الرسولي ورجاء جديدا".
وأعرب عن أمله من كل اللبنانيين المسيحيين والمسلمين أن "يفتحوا قلوبهم وعقولهم لاستقبال البابا، لأن همه الحفاظ على العيش المشترك الواحد الذي نحن مدعوون إلى أن نعيشه مع بعضنا، ليس فقط في لبنان بل في كل بلدان الشرق الاوسط وخصوصا البلدان التي تتعرض لمشاكل جوهرية وأساسية مما يهدد وجود المسيحيين".

عن النشرة


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé