بيانات صحفية / مواقف

افرام بعد لقائه الرئيس الجميل: لن يرحم المسيحيون من قد يتنازل عن صحة تمثيل 64 نائب مسيحي   17/10/2012

زار رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام رئيس حزب الكتائب اللبنانية الشيخ أمين الجميل في مقر الحزب في الصيفي. وجرى عرض للأوضاع في ضوء التطورات واثر اللقاء قال افرام:

ما هو على المحك أعمق وأخطر من انقسام لبناني بين موالاة ومعارضة أو بين 14 و 8 آذار. ففي ظل كل ما يجري في المنطقة ما قد يؤسس لأنظمة جديدة ولكيانات ومفاهيم جديدة علينا كلبنانيين أن نتحلى بالحكمة وأن نحافظ على سلمنا وأرضنا بوحدتنا حتى لا نصبح ساحة صراع يفجرنا.

وما هو مصيري للمسيحيين قانون انتخاب يعيد انتاج السلطة. والسؤال المركزي هلْ المناصفة المطروحة اسمية شكلية أو حقيقية؟ وهل كفل الدستور والقانون للمسيحيين نصف النواب من أجل صحة تمثيلهم لبيئتهم وطوائفهم ومذاهبهم وأحزابهم وتياراتهم وقياداتهم أم فقط ليكونوا محمولين في بوسطات الآخرين. ومَن هو الزعيم المسيحي المسموح له أن يتنازل عن تمثيل نائب واحد؟ مَن يفرط في هذه الفرصة التاريخية التي قد لا تتكرر في تثبيت قانون دائم يحفظ للمسيحي حقه في ارسال ممثليه دون منة أحد ومال أحد واستجداء أحد.

ان المسيحيين لن يقبلوا بأقل. ولن يرحموا من قد يبدد آخر فرصة لهم في إنتاج تمثيل حقيقي عبر مشروع ما عرف باللقاء الارثوذكسي.

أما بالنسبة للأقليات المسيحية فهي ما زالت تصر على انصافها بزيادة عدد نوابها الى ثلاثة في الاشرفية والمتن وزحلة. وابناؤها لن يرحموا من يسكتَ عن هذا الحق ولا على من لا يدافع عنه. إنه زمن الحقيقة مَن يقف معنا. أو مَن يضحك علينا!


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé