بيانات صحفية / مواقف

لحام وجّه "رسالة الميلاد" وحيّا ذكرى تويني:   13/12/2012

وجّه بطريرك الرُّوم المَلَكيِّين الكاثوليك غريغوريوس الثَّالث لحام من المقر البطريركي في الربوة، رسالة الميلاد بعنوان "الميلاد دعوةٌ إلى المصالحة"، في حضور لفيف من رجال الاكليروس والعلمانيين والاعلاميين.
ومما جاء فيها: "أحبُّ أن أقول لإخوتي في العالم العربي وبخاصَّة في سوريا، وبخاصَّة للثوار والمعارضين الحقيقيِّين، إنَّ مطالبهم المحقَّة هي مطالب المسيحيِّين الذين يعبِّرون عنها بغير العنف والثورة المسلَّحة. وأقول صراحة: نحن المسيحيِّين، إذ نطالب بالمصالحة وندعو إليها، نسير بحسب تعاليم السيد المسيح والإنجيل المقدَّس. ولا نريد أن يحتجزنا أحد أو يرتهننا أو يزايد علينا أو يقوقعنا أو يجذبنا أو يسلِّحنا أو يستدرجنا إلى هذا أو ذاك من المواقف. نحن مع المصالحة ومع كلِّ المطالب المحقَّة".
كذلك وجه "نداء تضامن" إلى "الأساقفة في البلاد العربيَّة وبلاد الاغتراب، وإلى الرهبانيَّات الرجاليَّة والنسائيَّة، وإلى كهنتنا والعلمانيِّين، ولا سيما منهم رجال الأعمال والمقتدرين والذين لديهم علاقات على مستويات مختلفة، للتضامن مع رعايانا في سوريا، لكي تساعدونا على تأمين حاجات أولادنا الملحَّة والمباشرة (...)".
لقاء إعلامي
ثم عقد لقاء مع الاعلاميين، حيا في مستهله ذكرى الصحافي المناضل جبران تويني الذي استشهد فداء الكلمة وكرامة الوطن.
وكرر الدعوة الى قمة روحية عربية دائمة "حفاظاً على التنوع الديني والحضاري والقيم الروحية للمسيحية والاسلام".
وفي موضوع الانتخابات، أكد "أن المهم هو احترام المواعيد والاستحقاقات الدستورية، والتمثيل الصحيح والعادل لقانون الانتخاب بما يؤمن العدالة في التمثيل، والتوازن في الحكم، والانضباط في ممارسة المسؤولية". وأيد تشكيل حكومة وحدة وطنية "لأن الظروف الاستثنائية تستلزم حكومة استثنائية تحصّن الوطن". 

رابط


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé