بيانات صحفية / مواقف

لقاء تضامني مع اللاجئين السوريين المسيحيين   24/01/2013

نظمت الرابطة السريانية نهار الأربعاء 23/1/2013 لقاء تضامنياَ مع اللاجئين السوريين المسيحيين في لبنان وذلك في نادي نشرو في منطقة سد البوشرية عند الساعة الثانية عشرة ظهرا.

حضر اللقاء : ممثل وزير الشؤون الاجتماعية د.بشير عصمت والمستشار السياسي في السفارة الايرانية السيد محمد حسن جاويد ووفد من السفارة الأميركية. وقد شارك في اللقاء مجموعة من الفعاليات من بينها السفير عبد الله بو حبيب مدير "مركز عصام فارس للشؤون اللبنانية" والسفير أنطونيو عنداري من "المؤسسة المارونية للإنتشار" والأم أنياس مريم الصليب رئيسة دير مار يعقوب المقطع في سوريا، والدكتور فؤاد أبو ناضر رئيس "جبهة الحرية"، وأنطوان جبارة رئيس بلدية الجديدة، سعد حنوش مسؤول الاغتراب في التيار الوطني الحر، فدوى يعقوب عضو المكتب السياسي الكتائبي، والسيد جورج حمزو والصحافي بيار عطالله وعدد من المهتمين.

أكد رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام ان هذا اللقاء لا يحمل أبعادا سياسية وهو ليس موجها ضد أي طرف كان او مع اي طرف كان، بل الهدف منه هو تسليط الضوء على الأوضاع المأساوية التي يعاني منها اللاجئون السوريون المسيحيون والأسباب التي دفعتهم إلى ترك بلادهم والقدوم إلى لبنان.

وذكّر أفرام بالمجازر التي تعرض لها المسيحيون لا سيما السريان والارمن في اوائل القرن الماضي وعملية الإبادة التي طاولتهم وهو ما بات يعرف بالأدبيات السريانية ب"سيفو". وأردف قائلا أن هذه الإرتكابات تكررت بدءاً من سنة 2003 في العراق وما شهده من تهجير للمسيحيين، وها هي قد وصلت اليوم إلى سوريا.

وطالب افرام ممثل وزير الشؤون الاجتماعية بعدم التقصير مع اللاجئين لانهم ليسوا جميعاً من طائفة واحدة او مذهب واحد ومتمنيا في الوقت عينه أن يتمكن هؤلاء من العودة قريبا إلى وطنهم في ظروف أفضل.

وفي السياق نفسه، أشار أفرام إلى هؤلاء اللاجئين هم ضحايا المزورين الذين يستغلونهم بجوازات سفر واقامات مزورة وذلك في ظل عدم تفهم السفارات . واستغرب أفرام التناقض في موقف بعض الدول الأجنبية التي تقبل باستقبال أصحاب الأوراق المزورة لكنها لا في المقابل ترفض منحهم سمات الدخول القانونية.

وشكر أفرام مدعي عام التمييز القاضي حاتم ماضي إضافة إلى الجيش اللبناني ومدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم لدورهم في تسهيل حصول النازحين على الإقامة وجهودهم بغية تذليل العقبات القانونية التي قد تواجههم وفي التعاطي الانساني مع الذين يوقفون لاسباب تزويرية.

وفي النهاية قال أفرام أن العمل من أجل الحصول على المساعدات جار على قدم وساق مشيرا الى تأسيس لجنة تتمثل فيها اغلب الطوائف المعنية برئاسة المطران جورج صليبا.

وقد تلا اللقاء حفل غداء .


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé