بيانات صحفية / مواقف

الراعي: لا لون للبطريرك إلا لون لبنان لسنا أقلية بل جزء من الكنيسة العالمية - النهار   10/10/2011

في نبأ من الولايات المتحدة أن البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أعرب عن مفاجأته في كلمة له في بيوريا، بأن كل اللبنانيين استقبلوه في المناطق التي زارها، وعزا ذلك الى "أنهم رأوا فيه الدور المنتظر لبكركي الذي لطالما أدته بشجاعة وإخلاص مع البطريرك السابق مار نصرالله بطرس صفير الذي حاولوا أن يلوّنوه سياسياً". وقال إن "لا لون للبطريرك إلا لون لبنان وهو مع كل الأحزاب وكل التيارات وكل اللبنانيين"، ودعا الى "أن لا نسأل مع مَن البطريرك انما لنسأل مَن مع البطريرك".
وأكد "أن المسيحيين ليسوا أقلية في الشرق يفترض أن نخلّصها ، بل هم جزء لا يتجزأ من الكنيسة العالمية"، مشيراً الى أن "على المسيحيين في الشرق متابعة النضال في سبيل قيم الكنيسة التي تشكل إرثاً مشتركاً للإنسانية كلها، وهذه القيم هي الحرية الدينية وحرية التعبير واحترام تعددية الرأي والعملية الديموقراطية".
وحيّا الراعي الرئيس الأميركي باراك أوباما لاختياره اللبناني راي لحود وزيراً، ودعا المجتمع الدولي وخصوصاً الولايات المتحدة الى أن "تأخذ في الاعتبار الدور الذي يؤديه المسيحيون في الشرق، وهو دور لا يستغنى عنه، والتحرك في سبيل استمراره متجذر في هذه الأرض".
وناشد أهالي بيوريا اللبنانيي الأصل مواصلة تسجيل ولاداتهم وزيجاتهم في القنصلية اللبنانية، "فبهذه الطريقة تحافظون على ارتباطكم بأرض أجدادكم وتشكلون سنداً مهماً لإخوانكم الذين يعيشون في لبنان"، مذكراً بأن النظام اللبناني يقوم على "التوازن الطائفي بين المسلمين والمسيحيين".
ثم كانت كلمة لراي لحود تعهّد فيها "أن يبقى رافعاً صوت لبنان في أميركا والعالم".


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé