بيانات صحفية / مواقف

اتحاد شباب ماسبيرو: أذناب النظام الفاشى تهاجم الأقباط   04/07/2013

قال اتحاد شباب ماسبيرو: عقب إسقاط الشعب الحكم الفاشى الذى كره الآخر ورفض التعددية، تخرج أذناب نظام الفاشية على الأبرياء قاصدة أموال وممتلكات وأشخاص مسيحيين فى محافظات مصر، وخاصة محافظة المنيا.

ووجه الاتحاد نداء لوزير الداخلية والقائد العام للقوات المسلحة قال فيه: "أقباط مصر مقصد الإرهابيين، وعلى الدولة القيام بدورها فى هذه اللحظات التاريخية".

وأضاف الاتحاد، فى بيان له اليوم الخميس، أن أذناب النظام السابق خرجوا لمهاجمة الأقباط وحرق الكنائس فى المنيا، واعتدوا على ممتلكاتهم وأشخاصهم، لا يهابون القانون، رغم أن اللحظة هى لحظة الاحتفال بسقوط الطاغية، إلا أننا نوجه نداء لكل مصرى شريف، ولكل الجهات الأمنية فى وزارة الداخلية، كما يوجه نداءه للقوات المسلحة للتدخل لإيقاف العربدة ضد دور عبادة المسيحيين وأموالهم وأرواحهم.

وتابع البيان: لقد دفع كل مصرى ثمنا لسقوط هذا النظام، وإن كان علينا كمواطنين مصريين أن ندفع ثمن الحرية، فأهلا به لتنعم مصر بحريتها.


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé