بيانات صحفية / مواقف

كاهن مسيحي لقناة روداو: المسلمون لا يحترمون المناسبات الدينية المسيحية بنفس المستوى الذي يحترم به المسيحيون المناسبات الاسلامية   23/07/2013

في تقرير تلفزيوني بثته قناة "روداو الكوردية " حول " إحترام الأديان بين المسيحيين والمسلمين ".. وقد خلص التقرير لجملة من الآراء المتباينة التي استطلعتها مراسلة القناة في دهوك " دارين برواري " ووفقا للسياق التالي:

أكد التقرير بان لكل ديانة مراسيمها ومناسباتها الخاصة واستطلع حول مستوى إحترام كل ديانة للديانة الاخرى...
 
وقال الملا جيهاد حسن مدير أوقاف دهوك ضمن التقرير " بأنه ورغم رؤية البعض لعدم جواز تهنئة المسيحيين في أعيادهم، فان المسلمون يبادرون بزيارتهم لتهنئتهم، لكن ما عدا  زيارات الوفود الرسمية لتهنئة المسلمين، فإننا لا نرى المسيحيون يقومون بزيارة المسلمين ويهنئونهم في اعيادهم في بيوتهم "
 
في حين رأى أحد رجال الدين المسيحيين بان المسيحيين يكنون احترام للديانة الاسلامية  بمستوى اعلى ..
إذ قال " الخوري أسقف فيليبوس داود فيليبس " كاهن كنيسة مار نرساي التابعة لكنيسة المشرق الآشورية في دهوك لقناة روداو: " لا ارى بان المسلمين يكنون الاحترام لأبناء الديانة المسيحية بمستوى الإحترام الذي يكنه المسيحيين للمسلمين، ولربما في اعماقهم يحترمون المسيحيين لكن هذا ما لا نلتمسه في تعبيرهم الظاهري "
 
اما الملا " رشيد سكَيرى " أحد علماء المسلمين في دهوك يرى بان إحترام  المسيحيين او "الفه له كما قال"* للمسلمين واجب، وإغلاق محلاتهم الخاصة يرى بانه أمر لابد منه حيث قال لروداو: " لا مشكلة لدينا مع " فه له "  وفي حال اغلقوا محلاتهم من تلقاء انفسهم فأننا نحي هؤلاء، اما اذا قاموا بإغلاقها تنفيذا لأمر معين صادر من جهة معينة فتبقى خطوة جيدة وبالاتجاه الصحيح وكما ينبغي للتعبير عن الاحترام لمشاعر المسلمين "
 
وتابع الملا سكَيري قوله: " دائما أنصح  " الفه له " والإيزيديين الذين يمثلون الأقلية بين المسلمين عدم الاستجابة لأية جهة تتيح لهم الفرصة والمجال للتعرض على مشاعر المسلمين "
بينما رأى بعض المواطنون من اهالي دهوك بان المسلمين هم أقل اهتمام بمراعاة مشاعر المسيحيين رأى مواطنون آخرون عكس ذلك...
أحد المواطنين المسلمين وهو جالس في محل قال لروداو: " هناك تقصير من جانبنا كمسلمين بحق المسيحيين، فنحن المسلمين لا نحترمهم بالمستوى الذي يحترمونا به "
 
وقال أحد المواطنين المسلمين المارة في السوق لروداو: " انه لمحل إحترامنا وتقديرنا ان نرى المسيحيين يحترمون مظاهر صيامنا، فلا نرى احدهم يأكل او يدخن او يشرب امام أعين المسلمين "
 
فيما راى احد المواطنين المتجولين في السوق: " بأن المسلمين ايضا يحترمون كثيرا المناسبات والشعائر المسيحية "
 
وخلص التقرير بان احترام أتباع الديانات كل للآخر، وخصوصا في أعياد بعضهم البعض، يعرف كواجب إنساني وفق مبدأ التعايش السلمي..
 
وبزيارة شارع نوهدرا التي تكثر فيه المحلات والبيوت الخاصة بالمسيحيين يلاحظ بان الشارع خال والمحلات مغلقة  وهذا ان دل على شيئ فهو يدل على إحترام رمضان الكريم والمقابل

جدير ذكره بان عنوان التقرير المنشور بالكردية هو : "كاهن مسيحي: المسلمون لايحترمون المناسبات الدينية المسيحية" الا ان ذلك كان جزء من حديث الكاهن الذي قال : المسلمون لا يحترمون المناسبات الدينية المسيحية  بنفس المستوى الذي يحترم به المسيحيون المناسبات الاسلامية


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé