بيانات صحفية / مواقف

البابا قلق على كاهن يسوعي في سوريا   01/08/2013

أبدى البابا فرنسيس امس قلقه على مصير الكاهن الايطالي اليسوعي باولو دالوليو، الذي انقطعت اخباره في سوريا وذلك خلال قداس اقامه في كنيسة المسيح في روما.

وفي معرض استذكاره يسوعيين "وهبا حياتهما" في اطار مهمتهما هما فرانشيسكو سافيريو (1506-1552) وبدرو اروبي (1907-1991)، قال البابا وهو شخصيا يسوعي: "اتذكر الاب باولو".
وأقام البابا قداسا في هذه الكنيسة اليسوعية في حضور 270 كاهنا من الآباء اليسوعيين.
ووردت معلومات متناقضة عن مصير الكاهن دالوليو الذي اشتهر بمواقفه المنتقدة لنظام دمشق، اذ اعرب ناشطون عن خوفهم من ان يكون تنظيم "القاعدة" قد خطفه في سوريا.
واعلن الكاهن يانس بتزولد الذي يشرف على مجموعة الخليل التي ينتمي اليها الاب دالوليو والتي تتخذ كردستان العراق مقراً لها بسبب الحرب الدائرة في سوريا، في بيان الثلثاء ان "ليس هناك اي دليل" على ان "الاب باولو قد خطف في سوريا".
واضاف: "نعلم انه توجه الى الرقة (بشمال سوريا) لمقابلة قيادي مجموعات مسلحة تنشط في المنطقة للبحث في مسائل انسانية وقال لبضعة اشخاص قبل ذهابه، انه قد لا يتمكن من الاتصال بأحد بضعة ايام وشكرهم لصلواتهم وتعاطفهم ودعمهم".

النهار


عودة

Fotbalove Dresy futbalove dresy na predaj maglie calcio online billige fotballdrakter billige fodboldtrøjer maillot de foot personnalisé